قصص اطفال مصورة قصيرة بالصور قبل النوم

    لعشاق قراءة القصص والحكايات المضحكة والقصيرة للاطفال، استمتعوا معنا الآن بقراءة قصص جديدة مميزة من قصص اطفال مصورة قصيرة بالصور قبل النوم مفيدة ورائعة للاطفال الصغار، يمكنكم الآن متابعة موضوع قصص اطفال مصورة قصيرة بالصور قبل النوم متنوعة  عبر  موقع قصص وحكايات، وللمزيد من قصص قبل النوم  يمكنكم زيارة  : قصص الاطفال .

    قصة دقدق يضحك ها ها ها

    قصص-اطفال-مصورة-قصيرة-بالصور-قبل-النوم


    كان دقدق واقفا وسط الحقل يبصر بعيد وهو يفكر ويفكر ويفكر..جاءت نورس ووقفت على ذراعه اليسرى..همس لها دقدق وهو يسترجع ذكريات الطفولية :ذات يوم  رأيت الفأر يجري مسرعا أمام القطة كان مذعورا وخائفا ، وكانت القطة تجري وراه وتقول : نياو نياو بخ خ خ خ


     كان الفار يمشي مختالا وهو يحمل قطعة جبن كبيرة ، سرقها من مخزن العنزة هانزا، اقتربت تورس من خلف اذن الفار، ثم صرخت: نياو نياو .. نخ خ خ خ ..


    ترك الفأر قطعة الجبن ، وصرخ وهو یجری فی رعب..الحقووووني .. القطة .. القطة ..


    ضحكت نورس حتى انقلبت على ظهرها.. ها ها ها ها



    وقف الغراب على ذراع دقدق اليسرى .. فنظر إليه دقدق وهمس إليه بسر : في يوم من الأيام رایت القطة وهي تجري امام الكلب مذعورة وخائفة ، وكان الكلب يجري خلفها وينبح : هو هو هو هووو . .


    ضحك الغراب وضحك.. ثم طار وطار.



    كانت القطة تتقافز ناحية الشاطئ ، وهي تمسك سمكة كبيرة، سرقتها من سلة صياد عجوز، طار الغراب فوقها ثم وقف قريباً من أذنها ، وصرخ : هو هو هو هوو . . .



    ألقت القطة بالسمكة وهي تجري وتصرخ .. الحقووووني.. الكلب .. الكلب ..



    ضحك الغراب وظل يدور في السماء سعيدا سعيدا.. لدرجة انه اصطدام براس الزرافة العالية، التي كانت تنظر وهي لاتفهم لماذا يضحك هذا الغراب .



    وقف أبو فصادة على رأس دقدق .. صفق دقدق بذراعيه وهو يقول.. ساله أبو فصادة : ماذا تقصد يا دقدق بهذه ال هاااا هااا عوووه ؟!


    قال دقدق : لقد سمعتها هكذا من الأسد ، حينما كان يجرى وراء الكلب، وكان الكلب يجري امامه مذعورا وخائفا!


    ضحك ابو فصادة وهو يطير ويطير بعيدا عن راس دقدق..



    كان الكلب يمشي رافعا ذيله الى اعللا، ويحمل في فمه جرسا صغيرا، كان قد سرقه من رقبة الحمار الطيب.. وكان الجرس يدق: ترن ترن ترن!



    اقترب أبو فصادة ووقف على ذيل الكلب ، تم صرخ : ها ... هاا.. عووووه .. انتفض الكلب ، وقفز مذعوراً وهو یجری ویصرخ: الحقوووني الأسد .. الأسد !! .. ضحك أبو فصادة .. وضحك ثم طار وطار .


    وحول دقدق اجتمع كل الأصدقاء وهم يضحكون على هذه المقالب، وكان دقدق يضحك معهم ، وهو يقول: مهما کان الكبیر کبیرا... فهناك من هو اكبر منه.. ومهما كان القوى قوياً .. فهناك من هو اقوى منه.


    إرسال تعليق