قصة فيها حكمة رائعة

    نقدم لكم اليوم زوارنا الكرام عبر موقع قصص وحكايات قصة رائعة جديدة من أجمل قصص فيها حكمة عظيمة ، قصة اليوم بعنوان ” مثل ما تفعل تجازی بالخير ” القصة الثانية بعنوان ” مثل ما تفعل تجازی بالشر ” قصة ممتعة جدا نتعلم منها الكثير من القيم احداثها مثيرة استمتعوا بقراءتها الآن من مقال قصة فيها حكمة ، وللمزيد من اروع قصة فيها حكمة يمكنكم تصفح : قصص وعبر .

    قصة-فيها-حكمة

    مثل ما تفعل تجازی بالشر

    تقول الحكاية إن رجلا لديه ولد واحد علمه ورباه ولما كبر الأب وکبر الابن تغیر سلوکه ناحیة ابیه فهو خارج البیت هادئ الطباع محبوب من الجميع وداخل البيت وخصوصاً مع والده غليظ الطباع شرس يغضب من أي كلمة يقولها والده سواء له أو لغيره ووصل به الأمر أن تطاول على والده أكثر من مرة فهو مرة يضرب والده ومرة يبصق في وجه والده ومرة يسمعه كلاما جارحاً ووالده ساكت مستسلم لا يقول شيء ولا يدافع عن نفسه.

    وفي يوم من الأيام اشتد بين الولد ووالده النزاع فأخذ الولد والده وجره في وسط البيت طولاً وعرضا ثم سحبه إلى ناحية باب البيت المؤدي إلى الشارع يريد جره إلى الخارج عندها وقف الأب وأخذ يدافع عن نفسه قائلاً اسمع يا ولد لا تعتقد أنني ضعيف وليس عندي قوة أدافع بها عن نفسي أمامك في المدة السابقة لقد سببتني وضربتني وبصقت في وجهي وأنا مستسلم أمامك ليس لضعف مني ولكني تارك حكمة الله نافذة بي لقد عاملت والدي قبلك مثلما عاملتني بالضبط ولكني لم أخرجه من البيت لكنك الأن تريد أن تخرجني من البيت فهذا مستحيل وسيأتي يوم يعاملك فيه أبناؤك مثلما عاملتني ومثلما تفعل تجازى .

    مثل ما تفعل تجازی بالخير

    تقول الحكاية إن شابا يسكن مع والده بعدما توفيت أمه وقد كان والده في سن الشيخوخة فقد تعدى عمره المائة سنة وأصبح عاجزا عن الحركة لا يقدر على فعل أي شيء فهو ضرير ومشلول  ووابنه دائم الحرص على رعايته ليل نهار فطالما هو في المنزل والده بجانبه الايمن وإذا رغب في الخروج جعل والده في قفه وعلقه في السقف خوفا عليه من الحشرات وإذا احبب أن يصطحبه في نزهة جعله فوق كتفبه أو رأسه.. و ذات يوم وهما في نزهة ووالده فوق كتفيه تدلت خصية والده على خذه فأخذها الابن وقبلها ثم رفعها إلى خلف عنقه حيث يجلس والده ..

    فبكى الأب بسبب هذا الموقف ونزلت دمعة من عينه على ظهر الابن فقال الابن لوالده هل تبكي يا والدي اجابه والده نعم يا بني فقال الابن هل لا قدر الله فعلت شيء لم يعجبك أو لا سمح الله قصرت في خدمتك يا ابي فقال الوالد كلا والدي لقد عملتني وخدمتني كما  خدمت وعاملت والدي قبلك ولكنك تخطيتني بشيئاً واحداً، فقال الابن وما هو هذا الشيء يا ابي فقال له ابوه إصغي الي جيدا يا ابني الغالي لقد سخرني الله تعالى لوالدي واعتنيت به مثلما سخرك الله لي و کنت أحس بلطم خصيته على ظهري لكني لم أقبلها مثلك بل قمت برفها بلطف وأضعها بجانبه لكنك أنت زدت علي فسبحان ربي الذي جازاني بخدمتك لي مثلما جازى والدي بخدمتي له وعسى سبحانه وتعالى أن يجازيك أبناؤك فبمثل ما تفعل تجازی .

    إرسال تعليق