الصلاة وفضلها على متتبعها


الصلاة وفضلها على متتبعها

كان يا مكان في قديم الزمان
"كان هناك رجل يحب الله ولا يقصر في الصلاة او التسبيح له فكان يصلي قيام الليل و صلاة الصبح حاضرًا وكان هذا الرجل غنيًا وذو شأن عند الناس وكان يعرف بالحكمة لكن فجأة توفى ابيه فبدأ الرجل يقصر في صلاته ولا يهتم بها فبدأت مصائبه تبدأ  أكثرفأكثر حيث توفى أولاده و زوجته فندم على ذالك ولكنه تعزم الشجاعة و المسئولية فأصبح يعود مثلما كان يصلي ويصوم ويحمد ربه على كل شيئ فوهبه الله امرأة غنية و وهبه أولاد جميلة الشكل والطبع وبدأ يهتم بعبادة الله أكثر فأكثر وهو صنع شركة للنسيج و القطن فرجعت للرجل هيبته وأصبح من أفضل رجال العالم وأغناهم"
القصة من تأليف   "محمود حيدر"