الغابة و الرجل العجوز

الغابة و الرجل العجوز 


الغابة-و-الرجل-العجوز



  • ينصح بقراءة القصة التالية ايضا : قصص رعب


قصة رعب مخيفة عن ثلاث أصدقاء ذهبو في رحلة إلى الغابة قصد التمتع لكن ماذا حصل معهم إقرأ القصة و ستعرف معظم الأحداث.

في يوم الأحد قررت مع إثنان من أصدقائي الخروج إلى التمتع في غابة بعيدة عنى، يحكى أنها فائقة الجمال!
وكانت لدينا سيارة جبلية فجمعنا أغراضنا التي تلزمنا فيها، ثم خرجنا إلى الطريق، و نحن في الطريق وجهنا مشكل صغير في العجلة!
 إنفجرت، و لحسن حظنا كنا قريبين من محطة الإستراحة، فأدخلنا السيارة لدى المكانيك، و ذهبنا نحن إلى المقهى للإستراحة، وبعد بمرور نصف ساعة، تم تبديل العجلة ،و نحن راكبين حذرنا أحد المتواجدين في المحطة، أن ننتبه في طريق الغابة أنها مخيفة
 و خطرة !
 لكننا بدأنا بالضحك عليه ،و لم نبالي إلى كلامه !
 فتابعنا الطريقنا بتجاه الغابة ونحن في الطريق و قعت معنا أحداث غريبة ! أولها كان إنقلاب الجو إلى ضبابة معتمة، و بدأت أشباح تظهر لنا من أمام السيارة ، و أصوات مخيفة.
 فأخبرتهم أننا سنعود، و كان الجميع خائفا فعدت في طرقي، لكني كنت أدور في نفس المكان، و لم أجد الطريق التي أتينا منها !
 لحظة توقفت السيارة على العمل بدون أي سبب !
و زادنا خوفا فظهر لي أحد قادم من ورائي في المرآة، لما رأيت ورائي لم أجد  أحد! فرأيت رجل مشوه الوجه وأخبرت أصدقائي ان يخرجو من السيارة، و هربنا حتى نهاية الطريق ، ظهر لنا بيت بعيد، فتوجهنا اليه وفي الطريق تعرض لنا مجموعة من الأشباح المخيفة ونحن نركد بسرعة وهي و تلاحقنا ومعها كلاب مفترسة ، و عندما إقتربنا من ذلك البيت، تراجعت كلها  أندهشنا !
 طرقنا باب البيت، خرج لنا رجل عجوز، فأدخلنا بسرعة فسألنا من جاء بكم إلى هنا !?
 فأخبرناه كل ما وقع معنا من الأول، فأعطانا لكل واحد منا إكسسوارا، فوضعه على أيدينا، و أعطانا سيارة أخبرنا أنه لا يستعملها وجها لنا الطريق و نحن مارين كانت تلك الأشباح التي تلاحقنا تبتعد لوحدها ! و لما وصلنا إلى المنزل، فتحنا تلك الأكسسوارات ووجدنا بها آيات قرآنية ،وابتهجت وكانت هي السبب في تراجع الاشباح ،و إحتفظت بها دائما في يدي.


2 التعليقات

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

رد

قصة رائعة جداً شكراً لك

رد