قصة جنازة جحا

قصة جنازة جحا 
قصة-جنازة-جحا

ذات يوم كان جحا يسير في الشارع فقابلوه جماعة من الشباب، وسألوه.. 
إلى أين أنت ذاهب يا جحا؟
إني ذاهب إلى القرية..
 قالوا له في رثاء.. 
يا مسكين إنك لا تستطيع الذهاب لأنك مت، ويجب أن نقوم بتجهيزك. فمشى معهم إلى المسجد في اضطراب وقال لهم..
أخشى أن تكونوا قد أردتم المزاح بكلامكم هذا.

  • عزيزي القارئ هناك المزيد من قصص ذات صلة عن قصص جحا نكمل:-
 فأصروا على ادعائهم، وصمت هو، فجردوه من ملابسه
وهموا في هذا الوقت أن مر صديق لجحا فاستوقفوه وقالوا له..
يجلب أن تحضر جنازة صديقك جحا أولاً..
 وحاول أن يجادلهم متحججا أنه ذاهب إلى مكان لأمر هام، ولكنهم ألحوا عليه إلحاحا شديدا أن يظل معهم، فرفع جحا راسه وهو على المغتسل وقال للرجل..

- لا فائدة يا صديقي في الجدل.. فأنا أيضا کان لي
شغل هام ... ولكن دنا أجلي فكان لا مفر لي مران الذهاب إلى القبر..

عزيزي القارئ هناك المزيد من قصص ذات صلة عن قصص جحا و قصص اطفال

ليست هناك تعليقات: