لولا انه يلقي السلام علي كل يوم ما علمت انه في الداخل قصة واقعية

لولا انه يلقي السلام علي كل يوم ما علمت انه في الداخل قصة واقعية


كنت مثل كل يوم في عملي.
انا مشرف في مصنع للأطعمه المجمده،و يجب ان اغلق جميع الابواب عند رحيل العمال.
ولاكن في يوم من الايام كان هناك موظف كلما دخل القا علي السلام.
وفي يوم ما كنت جالسا منتظرا موعد رحيل العمال كي اغلق الابواب و لاكن بعد ما اغلقت الابواب تذكرت ان الرجل لم يلق علي السلام و هو خارج فعلمت انه في الداخل فعدت الي المصنع وفتح الباب و فعلا و جدته كان سيموت من البرد.
سبحان الله لولا انه يلقي السلام علي كل يوم ما علمت انه في الداخل.

قصة من صديقنا على الفيس بوك ﺍﺣﻤﺪ ﻫﺸﺎﻡ

عزيزي القارئ هناك المزيد من ال قصص دات صلة عن قصص واقعية

ليست هناك تعليقات: