قصة الأمانة ترد إلى صاحبها للاطفال تغرس في الطفل قيم ومبادئ رائعه

    كيف حالكم ايها الرائعون نحكي لكم الليلة قصة الامانة ترد الى صاحبها قصة رائعة اسلامية للاطفال قصيرة مميزة جداً من مقال قصص للاطفال اسلامية معبرة  تغرس في الطفل قيم ومبادئ جميله ، احلى قصص أطفال قبل النوم من عمر 3 سنوات الى 15 سنة نقدمها حصريا بشكل يومي عبر موقعنا قصص وحكايات، تابعونا كل يوم ولا تحرموا صغاركم من القيم والمبادئ المفيدة المتواجدة في أحداث القصة الشيقة والرائعة للاطفال .

    قصة الأمانة ترد إلى صاحبها

    قصة-الأمانة-ترد-إلى-صاحبها



    قالت الأم وهي تعد النقود : استعد يا عادل لتذهب إلى سوق البلدة وتشتري لنا بعض الحاجات التى نطلبها.رد عادل : أنا حاضر يا أمي.. أمسك عادل النقود في يده وخرج إلى سوق البلدة ، والتقى فى الطريق صديقه (شريف) وكان متجها هو ايضا  إلى السوق، قال شريف غاضبا : أيليق هذا ؟ اليوم یوم راحة من المدرسة، و ترسلني امي الی السوق لاشتري مایلزمها من حاجات .. قال عادل: وأنا كذلك ذاهب لأشتري حاجات للبيت ، ولكني لست غاضبا مثلك ، فأنا أشعر بالسرور حين اقضي اي شيء لاسرتي، فانا أحب أبي وأمي، وأفرج لمساعدتهما ، قال شریف: دعني من آرائك یا صدیقي ، فانا أحب الاسترخاء واللعب أيام الإجازة الأسبوعية ، ولا أحب تكليفي بالذهاب إلى السوق وشراء الحاجات.

    قال عادل : حسنا یا شریف ، فها قد وصلنا الی السوبر مارکت الذي نشتري منه حاجاتنا ، قال شريف : ولكنه مزدحم جدا ، وسوف تنتظر طويلا.. قال عادل : انا معتاد علی شراء ما یلزمُنا من هنا ، قال شريف : إنك تحب أن تتعب نفسك ، وحتى في المدرسة، لا تترك درسا إلا وتناقش المدرس فيه ..دخل عادل السوبر مارکت بینما انصرف شریف. و کان المکان مُزدحما، و بعد جهد شدید وصل عادل إلى البائع ، وأخبره بطلباته ، دفع عادل تمن مُشترياته ، ثم انتقل ليتسلمها من العامل المختص ، فوجد المكان مُزدحما أيضا .. اخیرا حصل عادل على مشترياته، وانطل مرعا الى المنزل، فقد تاخر عنته كثيرا.

    وفي المنزل حدثت المفاجأة ! فعندما أخرج عادل المشتريات وجد بينها أشياء كثيرة لم يكن طلبها ولم يسدد ثمنها ..قال عادل مندهشا: انظري یا امي، کل هذه الأشياء تزيد كثيرا عمّا طلبته ، وعمّا دفعت ثمنه .. قالت أمّه : لا بد أن تردّ هذه الأشياء إلى صاحبها يا عادل.. قال عادل : ولکني متعب یا امي وهذه الأشياء جاءت نتيجة خطأ التاجر فهي من نصيبنا ..قالت أمه : إنه خطأ التاجر، لكنها ليست من نصیبنا، فنحن لم ندفع ثمنها.. ذهب عادل وأمه إلى السوبرماركت لإعادة الأشياء وهناك استقبلهم التاجر وشكر عادل على أمانته وقال إن قيمة هذه الأشياء کانت ستخصم من مُرتب العامل المسكين فهي من عهدته .

    إرسال تعليق