قصة رامي  وامه
كان يا مكان في قديم الزمان وسالف العصر والاوان ، كان هناك فتى يدعى رامي كان رامي فتى بارا لوالديه، ولكن فجاة ما لبث ان توفي والده فبقي هو وامه وحده في المنزل .
ولكن امه كانت تضربه دائما امام اخواله واعمامه، ولكن الفتى لا يبكي!
واصبح رامي رجل متزوج عنده ثلاثة اولاد ،وكانت امه دائما ما اتي وتضربه امام اولاده وزوجته ، وفي يوم من الايام جاءت امه وضربته فصار يبكي !
 فساله الناس لماذا تبكي الان يا رامي
 اجابهم رامي كيف لا ابكي وضربات امي قد خفت الكثير
سبحان الله قال الله تعالى ( وبالوالدين احسانا )
تاليف القصة سارة عماد الدين عيسى

تعليقات
تعليقان (2)
إرسال تعليق
  • غير معرف 11 يناير 2017 في 10:03 ص

    شكراا

    إرسال ردحذف
    • غير معرف 15 يناير 2017 في 9:39 ص

      قصة رامي لم تعجبني كثيرا و لم اصدق انها واقعية

      إرسال ردحذف



      وضع القراءة :
      حجم الخط
      +
      16
      -
      تباعد السطور
      +
      2
      -