السلام عليكم . نرجو ان تقضو رفقتنا اوقات ممتعة , ونرحب باقتراحاتكم في التعليقات اسفل كل قصة

وان كنت كاتب للقصص فيمكنك ارسالها لنا عبر صفحة اتصل بنا لنشرها في الموقع تحت اسمك


جحا وكلام الناس

جحا وكلام الناس
    جحا وكلام الناس

    جحا وكلام الناس

    قال جحا لابنه :هذا يوم جميل يا أمير ...
    فالشمش مشرقة والسماء صافية ،ولذا فانى سأذهب الى سوق القرية المجاورة؟
    قال أمير فرحا : الامر كما ترى يا ابي ؟
    وساعدك لك الحمار واذهب معك ...
    قال جحا : لا مانع من ان تكون معي يا امير ..
    هيا بنا ...
    أمير :لقد أعددت الحمار با ابي فهيا بنا الى السوق !!
    قال جحا : هيا يا امير اركب انت الحمار هيا بنا ...
    أمير :لقد اعددت الحمار يا أبي فهيا بنا الى السوق ،وأسير أنا ..
    قال جحا: اشكرك يا أمير ! ولاكن والدك بدين كما ترى ، وبعض السير يفيده ...
    وهكذا ركب أمير الحمار وسار جحا خلفه .
    فرأهما رجلان ، وفال أحدهما للاخر : أنظر كيف يركب الغلام ، ويترك والده المسكين الذي رباه يسير على قدميه ؟
    فما أسوا هذا الادب !!
    قال أمير :يا أبي ألم أقل لك ..تفضل أنت بالركوب وساسير أنا !؟
    فقابلتهما جماعة فقال أحد أفرادها :يالقسوة قلب هذا الرجل ! يركب الحمار ،ويدع هذا الصغير الضعيف يسسر على قدميه .
    توقف جحا بالحمار قائلا :ماذا نفعل لنرتاح من ألسنة الناس ؟
    قاأمير :اذن نركب أنا وانت با أبي ...
    وهكذا سار الحمار وفوق ظهره جخا وابنه .
    قال جحا : وأخيرا وجدنا طريقة مقولة يا أمير بعيدة عن النقد ...
    وما أن سارا قليلا حتى صادفهما أخرون وقال بعضهم لبعض : انظروا الى قسوة جحا ..فهو ذو جسم ضخم ، ويركب هو وابنه معا هذا الحمار الضعيف الهزيل !
    أليست في قلبه رحمة .
    جلس جحا على الارض قائلا : لقد أصبحت في حيرة من أمر هؤلاء الناس ،فكيف نصل الى رضائهم!؟ .
    فكر جحا ثم قال : أسمع يا أمير لنترك الحمار يسير ،ونحن نسير على أقدامنا خلفه ...
    فصادفتهما جماعة من الناس فقالو :أنظروا الى هذين ألاحمقين اللذين بسيرأن على أقدامهما في هذا الحر اللافح ،والغبار المتكاثف دون أن يركب الحمار وأحد منهما ...
    حمل جحا الحمار وقال :مارأيك يا أمير في هذا التصرف ،لنترقب ماذا يقول الناس ألان ..فقد يرضيهم ذلك.
    صادف جحا وابنه رجلين فقال أحدهما للاخر :ياللعجب انظر الى جحا يحمل حماره !! لقد فقد عقله.
    قال جحا لابنه : لقد جربنا كل طريقة ولاكن لم نسلم من كلام الناس ..وصدق المثل :((الناس لايعجبهم العجب ،ولا الصيام في رجب)).

    عزيزي القارئ هناك المزيد من القصص ذات صلة عن قصص جحا

    إرسال تعليق