قصة الميت الغير المرغوب في قريته ولكنه في الجنة

قصة الميت الغير المرغوب في قريته ولكنه في الجنة 

قصة الميت الغير المرغوب في قريته

قصص وعبر يحكى في قديم الزمان أن رجلاً توفي ولم يكن له سوى شاب واحد 
وكان أهل قريته لا يحبونه ولا يرغبون في شم رائحته 
ولكن الكارثة عندما وافته المنية لم يلتحق أحد بجنازته

أو يساهم في الصلاة  والترحم عليه  
فحمل الابن أباه على كتفيه إلى ارض بعيد ليدفنه فيها 
وعند توجهه الى تلك الارض صادف رجلا غريب 

وكان هذا الغريب يرعى جمالا
فسأل الرجل الابن : أين الناس ؟
لم يرغب الولد أن يبوح للراعي بفضيحة والده ويخبر بالحقيقة 
فبقي يردد : لا حول ولا قوة إلا بالله 
فشعر الراعي واحس ان اباه كان غير مرغوب فيه ومد  يد العون للشاب في دفن والده
ثم نظر الراعي إلى السماء رافعا يديه وهو يبكي ويدعو في سره
ثم أخذ جماله ونصرف من تلك الارض بعد أن مد يد العون للولد في دفن جثة ابيه 
وفي مساء تلك الليلة راء الشاب في الحلم أن ابواب الجنة مفتوحة في وجه أباه 
وهو في اعلى قمم سعادته 

فقال له الشاب : ما عملك يا والدي حتى وصلت لهذه الدرجة العليا ؟
فأجابه اباه :  هذه بركة دعاء الراعي الغريب
وفي الصباح ترك الشاب عمله وتوجه مسرعا الى مكان الدي وجد صادف فيه الراعي 
لعلاه يعثر ويسئله عن سر وراء هذا الدعاء المستجاب ويطلب منه أن يدعو له بالتوفيق في حياته الشخصية وان يرزقه الله الذرية الصالحة
وبعد ساعات من بالحث وجد الشاب الراعي 
فقال الشاب للراعي :  بالله عليك ما الدعاء الذي دعوته لابي عند دفنه  ؟
وحكى له  ما وقع معه في الحلمه تلك الليلة

فقال له الراعي : يا بني لقد حملت يدي إلى الله عز وجل فقلت 
ياربي إني كريم إذا اتاني ضيف أكرمته
وأنت أكرم الأكرمين اللهم أكرم ضيفك ورزقه جنات الفردوس
هل رأيت يا عبد الله ما هي قيمة الدعاء من انسان كريم يحب الخير للناس 
قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم ( رُبَّ أشعث أغبر مدفوع بالأبواب ، لو أقسم على الله لأبرَّه)

عزيزي القارئ هناك المزيد من ال قصص الرائعة ذات صلة عن قصص وعبر