قصة مرعبة


قصة مرعبة


يحكى أن هناك عائلة قامو بتزويج شاب و شابة من نفس العائلة فتم الزواج ....
و بمرور الوقت ارتزقا بطفل كان له مشكل عقلي،  و في إحدى الأيام قررت العائلة بقضاء عطلة في غابة خارج المدينة و هم في طريقهم وقع لهم حادثة سير فانقلبت السيارة بهم فمات الأبوين لحظتها!
وبقي الولد على قيد الحياة،  لكن أصيب على مستوى الوجه فتشوه كليا ، و لم يكن أي أحد في تلك الغابة ليسعفه فظل على تلك الحالة إلى أن مرت الأيام عليه من دون مأوى و لا أكل
 فبدأ بالبحث على ما يأكله،  فرأى عائلة بالغابة و توجه إليهم ثم قام بقتلهم شرب دمهم و أكل لحمهم ،  فكل من يأتي إلى الغابة يلقى حدفه من قبله،  و سمي بوحش الغابة ...

 مرت السنين فجاء إلى غابة زوجين كان يحبون بعضهم البعض كثيرا،  فرآهم الوحش و أعجب بالفتاة فقرر خطفها و قتل زوجها،  فتبعهما
 و عندما عم الظلام توجه لهم فضرب الرجل وأخدهم  حجزهم في كهف الذي كان ممتلئ برءوس الإنسان، و الدماء فزاد خوف الزوجين، فطال غياب الزوجين ثم بدأو رجال الشرطة بالبحث عنهم وفي طريقهم وجدو العديد من السيارات متروكة في بداية الغابة لكنها مهجورة !

و كانت معهم سيارة الزوجين فتوجهو إلى داخل الغابة  و أثار الدماء فتتبعو أثار الدماء من خلال الأثار وجدوا الكهف الذي حجزا فيه، فدخلو إليه ثم وجدوا الزوجين مرميين على الأرض و الدماء من حولهم و هم في طريقهم للخروج، تعرض لهم الوحش و هاجم على أحد رجال الشرطة ، فتم إطلاق النار عليه إلى أن مات رميا بالرصاص و من تلك اللحظة أغلقت الغابة.
تاليف فيصل الزوبيري


  • هل انت موهوب في الكتابة او لديك قصة  تعجبك وتريد نشرها على موقعنا فقط
ارسل لنا قصتك  من هنا