قصص مغامرات فرح والصديقة الجديدة


قصص مغامرات
قصص مغامرات



  • قصص مغامرات فرح   الجزء 1

الاسم : فرح
العمر : 6 ( الصف الاول )
الاخ : زيد العمر 4
الام : نارنج
الاب : صيف
                                         

  • قصة فرح والصديقة الجديدة 

في صباح مشرق كان الجميع يعدون نفسهم للذهاب الى المدرسة
الام : هيا يا ياسمين استيقظي
فرح  : ساستيقظ
زيد : هيا استيقظي الا تريدين الذهاب الى المدرسة
فرح: انك محظوظ فانت لا تذهب للمدرسة
الام : خذي غداءك معك
فرح :حاضر
الام : لا تتاخري على المدرسة
فرح : وداعا زيد وداعا ماما وداعا بابا
الاب : وداعا ياسمين
ذهبت ياسمين الى المدرسة وقابلت صديقاتها  لما والما
فرح: مرحبا لما مرحبا الما
الما : مرحبا ياسمين
لما : تاخرنا على المدرسة هيا لنذهب
ذهبت الفتيات الى المدرسة وفجاة شاهدا فتاتا جديدة كانت تبدو عليها ملامح الحزن والاحباط
الما : تعالي واجلسي في مقعدنا
الفتاة : شكرا
لما : ما اسمك ؟
الفتاة : اسمي ياسمين
الما : انا الما
لما : وانا لما
فرح : اسمي فرح
سعدت الفتاة بلقاء الصديقات الثلاثة
ياسمين : اريد التعرف عليكم اكثر
تحدثت ياسمين مع لما والما وفرح وسعد الاربعة بلقاء بعضهم
المعلمة : انا ساتي الى كل الطلاب غدا وهو صباح يوم الجمعة
ياسمين : عندي فكرة لنقيم حفلا للمعلمة في منزلي نحن الاربعة
لما الما : موافقون
فرح : موافقة
فرح : مرحبا امي
ولكن فجاة قلب كل شيء لان الما ولما تعلقا بياسمين كثيرا حزنت فرح لهذا الامر
الام : مرحبا
فرح : لقد جاءت صديقة جديدة الى المدرسة اسمها ياسمين
فرح : المعلمة غدا ستاتي الى منزول كل طالب وانا ولما والما  وياسمين نريد ان نقيم لها حفلا في منزل ياسمين
الام : حسنا هذا ممكن
فرح : ياييييييييي
الام : ولكن تصرفي بهدوء
فرح : حسنا

وفي صباح اليوم التالي، كان صباح يوم الجمعة، ذهبت فرح الى منزل ياسمين ولكنها فكرت قليلا ثم قالت : اريد ان اخذ حصانا معي كي تسعد بي لما والما
احضرت فرح حصانا من الاسطبل ولكنها لا تعرف قيادته وكان في حذائها شيء حاد غرز بظهر الحصان فانطلق الحصان راكضا ومسرعا وفجاة كسر باب منزل ياسمين شاهدت ياسمين ولما والما الحصان وعلى ظهره فرح وركضوا مسرعين باتجاه الحصان ،كانت ياسمين تعرف التعامل مع الاحصنة وفجاة وبحركة من يدها توقف الحصان
الما : فرح ما الذي دفعكي لفعل هذا
لما : لقد خرب الحفل
ياسمين : ماذا ستقول المعلمة

فرح : بصراحة انا اريد ان اكون معكما يا الما ولما ولكنكما تحبان ياسمين اكثر مني
الما لما : ما كنا لنفعل هذا نحن نحبك كثيرا وكما انا اصبحنا اربعة صديقات
فرح : وماذا عن الحفل لقد خرب
الما : سنتعاون جميعنا على اصلاحه

تعاونت الفتيات في تنظيف المكان وصنعوا حفلا رائعا وعندما جاءت المعلمة تفاجات من الفتيات فقالت : ياله من حفل جميل !
استمتع الجميع وادركت فرح انه يجب على اانسان ان يعرف باطن الامور ولا يكتفي بمعرفة ظاهرها، فربما يدرك الانسان شيئا خاطئا عن شخص ما ولكن عنمدما يعلم ما في داخله سيتغير كل تفكيره .
تاليف سارة عماد الدين عيسى

هناك تعليق واحد: