قصة تحكي عن حنان الام

حنان الام

حنان الام




كان هناك فتى يدعا كاجو، كان كاجو لا يحب العمل ابدا، ولكنه دائما ما يلهو مع اصدقاءه العاطلين عن العمل مثله
ام كجو :هيا يا كاجو الم تمل من الجلوس هنا وحدك
كاجو :سياتي اصدقائي بعد قليل
ام كاجو : ما الفائدة منك؟ اه
كاجو : هي اصدقائي تيمي جوني كيكو مرحبا بكم
كيكو : واين المال يا ولد ؟
كاجو :المال هاهو ذا
تيمي هيا بنا اذا هيا
كاجو :الى اين تريدون الذهب ؟
تيمي :الى مدينة الملاهي !
كاجو: حسنا هيا بنا
ان كاجو دائما ما يصرف على اصدقاءه العاطلين عن العمل فهو غني وذلك بسبب امه ! فهي تعمل كطبيبة واصدقاءه هؤلاء يعمل والدهم تاجر وامهم طبيبة وسكنون في قصر فخم، وفي يوم من الايام بدات ام كاجو تموت  ،ولكنها قبل ان تموت قالت له : يا ابني اعرف انك ستصرف 100 قطعة نقدية على اصدقاءك  !
 لكن عندما تصرف كل المال اذهب الى غرفتي قف على الكرسي وامسك ذلك الحبل المتدلي على السرير واقفز، افعل هذا يا بني ماتت ام كاجو وحزن ابنها كاجو عليها عدة ايام، ومن ثم عاد ليلعب ويلهو مع اصدقاءه العاقين، وبعد عدة ايام صرف كل الميراث على اصدقاءه واصبح متشردا لا احد يريده !
كاجو :ما الذي فعلته؟ صرفت جميع ورتت امي على اصدقائي ! ساذهب واسالهم ان يعطوني المال

كاجو: طق طق
كيكو : كاجو
كاجو: ارجوكي يا كيكو اعطني بعض المال
كيكو: ليس معي!
كاجو :اغلقت الباب في وجهي
كاجو :طق طق
تيمي : ها
كاجو : ارجوك ياتيمي اعطيني المال
تيمي : هل اعرفك
كاجو : وسيلتي الاخيرة جوني
كاجو : طق طق
جوني :كاجو ارحل من هنا فورا
كاجو: لكن اه
بدا كاجو يتذكر عندما كانت تنبهه امه ان لاتصادق هؤلاء، انهم لا يريدون صداقتك، انما يريدون اموالك وتذكر وصية والدته، فذهب الى غرفتها، وقف على الكرسي امسك الحبل النتدلي وقفز ! والمفاجاة كانت انه سقط من السقف 900 قطعة ذهبية سعد كاجو بهذا وبدا يشكر الله ويحمده
وصار يبكي على امه ويشعر بالندم استنهز كاجو الفرصة وتاجر بالذهب، واصبح اغنى تاجر في المدينة، واشترا قصرا واشترا وحراسا وخدما وبعد ان علم اصدقاءه انه غني، ذهبوا اليه استقبلهم فسالوه عن سر غناه فاخبرهم بكل شيء فبدا اصدقاءه يضحكون معه، فقال له اصدقاءه : فلنذهب الى مدينة الملاهي على حسابك ما دمت غنيا !

قال كاجو اتذكرون عندما طرقت بابكم اتسول المال ؟ من اجل ان اكل لم يعطني احد منكم، ولهذا يا حراس تعالوا وخذوا هؤلاء الثلاثة منهنا ،حزن الاصدقاء الثلاثة لما حل لهم، وان صدقهم الفقير اصبح غنيا وطردهم
القصة من تاليف سارة عيسى


avatar
غير معرف

قصة رائعة جداا

delete 14 سبتمبر، 2016 2:54 م
avatar
غير معرف

راائعة احسنت يا سارة عيسى

delete 16 سبتمبر، 2016 5:58 ص