قصص حب رومانسية رائعة

قصص حب رومانسية رائعة


قصص-حب



قصص حب : الصياد و الفتاة الجميلة

كان في زمن قريب  خرج الصياد إلى الغابة للإسطياد، لما بدأ بتوجيه بندقيته رأى فتاة جميلة أعجب بها، و لم يستطع التكلم معها! فبدأ كل يوم يراها في نفس المكان حتى تعود عليها، و هي تعودت عليه، و في إحدى الأيام جاء الصياد إلى نفس المكان ليبوح لها عن إعجابه بها، لكن لم تكن هناك !
 ثم بدأ ينتظرها هناك لأيام، و لم تأتي و بدأ بالبحث عليها و يسأل كل من يلتقي به، يسأله عنها بدون جدوى !
 ثم تخيل صورتها و رسمها بعدها، قام بنشرها في أنحاء البلدة بعد أيام قليلة جاءه إتصال من الفتاة.

فأجاب الصياد بكل فرح و شوق، فأول شيء تقوله الفتاة هو لماذا تبحث عني؟؟
 فأخبرها عن مشاعره وما يحس به من حب وعشق ،عبر الهاتف، و هي منغمرة بالدموع تخبره أنها هي أيضا معجبة به،
 و أصبحت تحبه من دون أن تتعرف عليه!
 مرة الأيام و بدأ يتحدث إليها عبر الرقم الذي إتصلت به، ثم أخبرها أنه يريد الإلتقاء بها في نفس المكان الذي رآها في اليوم الأول! وافقت الفتاة، و حضر الصياد مبكرا، بدأ بتحضير المكان لأنه يريد أن يعطيها خاتم الخطوبة، فجاءت الفتاة و فرحت بشكل المكان، و عندما رأت الخاتم بدأت بالبكاء، فسألها ما خطبك؟
 ثم أخبرت أن أبوها قام بتخطيبها إلى رجل غني، و أنا لا أحبه !
 فذهب الصياد عند أب الفتاة، و طلب يدها منه فلم يقبل و أخبره أنه إن كنت تريد أن تتزوجها عليك  أن تجمع ضعف أموال الرجل الأول في ظرف أسبوع!
 فتوجه إلى بائع العقارات و باع له جميع ممتلكاته، و خرج يبحث عن عمل، ثم بدأ يعمل ليل نهار، و في نهاية الأسبوع لم يستطع جمع المال !
و ذهب إلى منزل الفتاة فوجد لديهم حفلة، و لما دخل وجدها حفل الخطوبة و لم يجد الخطيب، فخرج الأب مبتسما و قائلا أنت الذي تستحق إبنتي، لا أحد من دونك سيهتم بها، فمرة الخطوبة في أجواء رائعة و تزوجا، ثم إزداد لديهم  بنت و ولد و رضيع،وعاشا في حياة مليئة بالأفراح.

قصص-حب




قصص حب | قصة حب تبكي الملايين بالفيديو !



قصة حب هارون : الحب الممنوع 

هارون شاب دو سن 24 عام، سقط في حب فتاة أعجبته، إسمها ليلى، كان دائما يحاول التعرف لكنه لم يكن يستطع الذهاب إليها ، فقرر التوجه إليها و أن يتعرف عليها، و هي أيضا لم يكن لها أي مانع فتعرفا و أصبحا أصدقاء،
 كان هارون دائما يبحث عن فرصة ليخبرها عن حبه، لكنه لا يسانده الحظ  !
مع ذلك كانت ليلى على علم بحبه لها من ملامحه و لم تكن تترك له الفرصة ليخبرها بذلك !
 و في إحدى الأيام قرر بأن يراسلها فأخبرها عن حبه و أنه لم تكن له فرصة ليخبرها، وبعد مرور أيام ردت ليلى على رسالة هارون و أخبرته بكل حزن، أنه لا يمكنها متابعت صداقتهما.
هارون : لماذا؟؟؟!
ردت ليلى أنها لا تحبه، و أنها سوف تتزوج عن قريب، و أنها تعتبره صديق لا أقل و لا أكثر !
و بعد سماعه هذا الخبر إنهار نفسيا، و أصبح منغمقا على نفسه و جاءته الكئابة لم يعد يتحدث مع أي أحد!
 فأصابته جلطة دماغية التي أنهت حياته.

قصة حب حزينة بالفيديو



هناك 32 تعليقًا:

  1. قصص رائعة

    ردحذف
  2. انا احب شخص ولكن لا استطيح البوح بمشاعري له ساعدوني بليز

    ردحذف
    الردود
    1. يجب التحلي بالجرءة اللازمة وايصال الفكرة اليه بطريقة مناسبة لكي يعلم ، وعندها سوف تبدا القصة اما بالقبول او بالرفض

      حذف
  3. انا احب شخص ولكن لا استطيح البوح بمشاعري له ساعدوني بليز

    ردحذف
  4. يعطيك العافية
    شكرررررررررا
    ( زينة )

    ردحذف
  5. مكن تعلمني طرق اتعلم فيها على كتابه قصة
    زينة

    ردحذف
    الردود
    1. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف
  6. بليز رد على سوالي؟

    ردحذف
    الردود
    1. اعتذر عن التاخير في الرد

      حذف
    2. شكرا بزاااااااااف يا خيوه
      I'm sorry

      حذف
  7. قصص روووووووووووعه شكرا لكم

    ردحذف
  8. انا احب شخص و هو يحبي و فرقنا البعد بينا ماذا افعل ����

    ردحذف
  9. قصص فاشلة

    ردحذف
  10. انا امزح روووووووووعة يا اخي واله روووووووووعة

    ردحذف
    الردود
    1. هههههههههه لاباس شكرا على مرورك

      حذف
  11. ررررررررررررررررروعه i love you

    ردحذف
  12. رررروعة

    ردحذف
  13. انا احب شخص من قلبى ولكن لا استطيع القول له ممكن مساعده

    ردحذف
    الردود
    1. يجب التحلي بالجرءة اللازمة وايصال الفكرة بطريقة مناسبة لكي يعلم وعندها سوف تبدا القصة اما بالقبول او الرفض

      حذف
  14. هناك اربعه اشخاص اعترفولي بحبهم لي وانا لا احبهم ابدا ماذا أفعل بهم

    ردحذف