قصة الوزير الحكيم والاسد

قصة الوزير الحكيم والاسد
قصة الوزير الحكيم والاسد


كان يامكان كان هناك ملكاً طلب  بتجويع اسد ولايقدمو له إلا القليل من اللحم حتى يبقى جائعاً كل يوم وقال لي لمستشاره أن هذا الاسد الجائع هو عقوبة لأي شخص يرتكب معصية اومخالفة وبعد مايقارب اتنا عشرة سنة ارتكب الوزير خطا فأمر الملك برمي هذا الوزير للاسد الجائع
   
 استغرب الوزير من حكم الملك وقال له : ارجوك يا سيدي ظليت خادمكم  الوفي لمدة اتنا عشرة سنة ولم ترى مني خطأ 
فلو تكرمت و أعطيتني اتنا عشر يوما قبل أن يلتهمني الاسد لااعمل فيهما بعض الاشياء كنت أريد فعلها 
فقال له الملك : لاباس لك هذا لاكن فقط اتنا عشرة يوم 
فشكرالوزير الملك و قام الوزير بصلاحياته ورغباته 
لاكن الشي الرائع الذي قام به الوزير بدلاً من أن يمارس حياته كما يرغبها 
بدأ يتوجه لقائد الحرس فيطلب منهم بالدخول للاسد 
ومعه لحم كثير وشراب فيعطيه لهذا الاسد
ويلعب معه واستمرعلى هذا النهج  لمدة اتنا عشر يوم
    
وبعد أن انقضت الأيام الاتنا عشر أمر الملك الحراس بإلقاء هذا الوزير للاسد الجائع
وبرغم من تجويع الاسد في تلك الليلة إلا أن الاسد لم يهاجم الوزير  
بل كان يعنقه ويلاعبه رغم جوعه الشديد 
فتعجب الملك من هذا المنظر ...

وقام الملك في تلك اللحظة باخراج الوزير وقال له ماذا فعلت للاسد كي لا يفترسك رغم جوعه الشديد
فقال له الوزير : يا سيدي الملك قمت برعاية هذا الاسد وخدمته اتنا عشر يوم فقط فلم ينسى عملي ورعايتي له وانت خدمتك عشر سنوات فبعتني بأول معصية اتت فقط عن طريق الخطا
عندها احس الملك  بالندم وعتدر بخطأ وطلب الوزير بالرجوع لعمله وأمر بإطعام الاسد

هذه قصتنا حكيناها لكم ونتمنى أن تكون العبرة قد اتضحت لكم